بالصور والفيديو:رغم شح الإمكانيات والتهميش..أحلام الجفتلك يرسمها عشق الأرض..لآمنة حساسنة

66 Views

 

بالصور والفيديو:رغم شح الإمكانيات والتهميش

أحلام الجفتلك يرسمها عشق الأرض

16507172_148835782289784_2128297420_n
16468986_148835558956473_1755582538_n
16558972_148852218954807_921585178_n
16559217_148851898954839_180823372_n

حديث اليوم_آمنة حساسنة_على مد النظر يأسرك جمال الطبيعة ويلفت انتباهك دونمات من الأراضي زُرعت بأيدٍ فلسطينية تحمل في جعبتها مزيجاً من الحب والتعب..وتسرق لحظات من الفرح في طياتها أمالٌ أضاعها المحتل . الى الشمال من مدينة أريحا وتحديداً في قرية “الجفتلك” تُسم ملامح الحياة ببقايا ماضٍ ما زال يحتل مكانةً تاريخيةً بحاجة لوجودكم

 

في الجفتلك..شهادة البكالوريس لا تمنع حب الأرض

بشرة سمراء في تجاعيدها أربعة وثلاثون عاماً من الثقافة والعطاء ..مزارع حمل بيمينه شهادة البكالوريس بتخصص الخدمةالاجتماعية وزرع بيساره أراضٍ كبرت مساحتها مع حلمه ..في كل شطرٍ منها نثر بذور أزهرت ثمراً يشكل مصدر رزقه الأساسي ،وما بين حرارة الشمس والصقيع استطاع هذا المزارع الشاب أن يداري مزروعته ليتمكن من تسويقها رغم شُح الإمكانيات وقسوةالاحتلال ،تسانده زوجته التي رسمت معالم حياتها بين الحقول والبيوت البلاستيكية،فلم تكتفي بأن يجمعها منزل واحد بلشائت ان يكبر ذلك الحب بين الحقول والثمار لتجني المحصول يومياً وتحضره ليبات جاهزا للتسويق.

 

دكتور ومهندس..واحلام حدودها السماء

محمد:بالوجه الخجول والعيون اللتي تخفي وراءها ابتسامة  وبصوت منخفض أخبرني عن حلمه بأن يصبحطبيبليعالج أهاليالجفتلك بعيادة صغيرةبالخربة” ..طموح  يكبر بداخل محمد خلفه قصة عيادة طبية من غير طبيب وحاجة للعلاج تجبر الأهاليعلى التوجه الى رام الله أو أريحا للحصول على اللازم.

أما حسني :غياب الكهرباء لفترات طويلة عن القرية نما بداخله حلم تمثل بأن يصبحكهربجييوصل الكهرباء لبيوت الجفتلك،براءة بالتفكير يحدها حرمان من الابداع وحق صادره الاحتلال وماحظي باهتمام صناع القرار ،حتى أصبحت الحارات والشوارعالترابية في الجفتلك وحدها تحتضن الاطفال .

تاريخ وتراث ..وجمال الماضي

على تلة مرتفعة يشدك جمال صخور ترتبت بطريقة هندسية ملفتة ،حجار حملت بينها تاريخ الملك عبد الله الضامن شيخ عشيرةالمساعيد في الجفتلك ،الملك المعروف بالحكمة وهو الذي أوقع اليهود بخيبة أمل عندما قطع عليهم الطريق في الاغوار.

وبجواره مبنى صخري قديم لسجن الجفتلك من عدة أقسام منها باحة مستطيلة كانت لاستراحة المساجين، تحيط بها غرفمربعة بنوافذ مقببة موزعة على طابقين،وعلى السطح غرفة وساحة تطلان على سهول الجفتلك،و في الطابق الارضي غرفاسطبلات الخيول بشكل معلم أثري يستحق الزياره

حب كبير يخرج من جوف الريف الفلسطيني ..يشدك بقوة لتتعمق بهذه الأرض التي تكبر بداخلنا ..تاريخ ونجاح وقصص ننقلهامن جيل لجيل وفي كل جولة نجمع وجع وفرح وحب وأمل يجعلنا نحييها

المصدر : خاص حديث اليوم

No comments

An independent Palestinian organization working towards creating innovative and safe spaces, where Palestinian youth and adult are inspired to take action for creating positive change and confront negativity.

Mailing form





Our Contacts

Palestine, Ramallah, alkuleyya alahleyya st.

+970-5999-370-687

info@taghyeer.ps