غزة للعالم في باص السوشال ميديا

328 Views

بقلم ميساء ابو زكري

الساعة الثامنة والنصف، كنت قد انتهيت من تحضير نفسي والاستعداد لجولة في قطاع غزة -مع مجموعة من الصحافين والمؤثرين في مواقع التواصل الاجتماعي-بتنظيم مؤسسة تغيير للإعلام المجتمعي ورعاية شركة جوال، كانت المرة الثانية للالتزام بالمواعيد، أسئلة كثير تدور في رأسي، مع من سأكون منسجمة؟هل سيكون يوماً رائعاً في حياتي؟ ألن يصيبني الاكتئاب؟ ثلة من الأسئلة لم أعرف جوابها حتى وصلت مكان التجمع وهو “مطعم لاتيرنا”.

الجميع يجلس ونظرات التعرف سيدة الموقف، فالكل يريد أن يعرف مع من سيقضي يومه، صديقتي آلاء تجلس على الطاولة وسط القاعة تنتظر ، تبادلنا السلامات والابتسامات وجلست، بعد دقائق قدموا لنا الإفطار (معجنات ومشروب ساخن).

صعدنا إلى الباص الذي كان لوحده حكاية مُزين بالألوان المتناسقة والأضواء وعبارات كتبها الشباب لتعريف المجتمع بأن هذه الحافلة هي #باص _السوشال_ميديا، ومن هنا بدأ التعارف ، بعد ترحيب”علي بخيت “منسق تغيير للاعلام المجتمعي، واختياره الموفق للكلمات التي أدخلت الأمل لنفوسنا بأن هذا اليوم سيكون رائعاً بكل تفاصيله.

قبل توجهنا لجنوب قطاع غزة وتحديدا قلعة برقوق استضافتنا شركة جوال لتوزيع الهدايا، المُلفت لقلبي ولعيني أن الجميع يخلق الجو الجميل بأبسط الأشياء رغم عدم معرفتنا ببعضنا جيدا، إلا أن كل من شاهدنا أعتقد بأننا نعرف بعضنا بدرجة ممتازة .

قلعة برقوق التي تقع في مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، مكان أثري قديم يعود لآلاف السنين، عند الوصول اليها أصابنا الضحك من ردة فعل الناس على مشهدنا نظرا لمشينا مسافة ليست بقصيرة بعد وقوف الحافلة في مكان بعيد قليلا عن القلعة، سمعت العديد من الجمل وحاولت الرد عليها بالضحك والابتسامة، وعند النظر لمن كان معي وجدتهم يفعلون مثلما ما أفعل تماما، منهم من ينظر بصمت وتعابير وجه صامتة واستقبال الأفعال بكل برود،  لم يكن هدفنا هو الرد علي كل ردة فعل تصدر من المجتمع ولكن كان هدف الجميع هو ترك أثر وتعريف العالم بأن غزة جميلة بكل تفاصيلها وأن هناك أماكن أثرية يجب الكتابة عنها، الوقت الذي قضيناه هناك لا يتجاوز العشرين دقيقة تخللها تعريف بالمكان وبتفاصيله .

نشر كل ما دوناه كان في وقت لا يتجاوز العشر دقائق في مكان مخصص حسب خطة الجولة، إذ تقف الحافلة المزينة وبمجرد وصول الانترنت، لا تسمع غير أصوات الأجهزة .

بعد خروجنا بسلام من مدينة خانيونس، انتقلنا لمقام الخضر الذي تم إعادة ترميمه وهناك أخبرتنا المرشدة السياحية بشرح مفصل عن تاريخه، وأيضا مقبرة الإنجليز التي لا تبعد كثيراً عن المقام. الجميع منشغل بتدوين وخلق قصص متنوعة، محاولون بالصور والكلمات تغيير فكر العالم عن غزة خاصة الذين يعتقدون أنّها للحروب فقط .

خلال التنقل من مكان لأخر كانت الأغاني الراقية واندماج الجميع معها والضحك والأحاديث والتعقيب على كل مكان، الضحك والتعليق على كلمات الأغنية، أما التصوير فلم يتوقف مطلقا.

وأخيرا وصلنا مدينة غزة لمطعم لايت هاوس الذي يقع علي شاطئ غزة الجميل والمتنفس الوحيد لأهلها، والذي اتصل بمنسق الجولة “علي بخيت” كي يستضيفنا تعبيرا علي اعجابه بما تم نشره علي مواقع التواصل الاجتماعي، جلسنا هناك لمدة لا تتجاوز 30 دقيقة، الأغلب ذهب لأداء الصلاة والبقية رؤوسهم بهواتفهم الذكية .

كنيسة بيرفيويوس والأسبطة التاريخية (سباطي العلمي والكساب)، حمام السمرة  كل تلك الأماكن التي تعمقنا بداخلها كانت تعيد الماضي الجميل، والأجمل أن الشوارع ضيقة مما جعلنا نقطعها مشياً علي الأقدام، فروعة المشي مع المجموعة تنسيك التعب .

يؤلمني في نهاية الجولة أن الأماكن الأثرية تفتقد الترميم والاهتمام من قبل المختصين، بالإضافة إلى غياب توضيح أهمية تلك الأماكن التي هي تاريخ عريق يجب أن نحافظ عليه.

كنت أتمنى أن يكون الوقت أطول وأتعرف على الرائعين كل بشخصه ولكن الوقت كان سريعا مثل البرق، ولأول مرة أعود للبيت وأنا بداخلي أمل عميق، والكثير من القصص التي سوف أحدث بها أهلي مساءً .

 

 

No comments

An independent Palestinian organization working towards creating innovative and safe spaces, where Palestinian youth and adult are inspired to take action for creating positive change and confront negativity.

Mailing form





Our Contacts

Palestine, Ramallah, alkuleyya alahleyya st.

+970-5999-370-687

info@taghyeer.ps