تدوينات سريعة من غزة

399 Views

بقلم عبير أبو النجا

قلعة برقوق (خان الأمير يونس )

يقع خان الأمير يونس (قلعة برقوق ) في وسط  مدينة خانيونس

شيد الأمير يونس الداودار كاتب السلطان المملوكي الظاهر برقوق قلعة برقوق سنة 1387م 789هـ

يعتبر خان الأمير يونس من أهم الخانات في ذلك العصر لأنه أنشأ لخدمة القوافل التجارية على خط تجارة غزة

الخان ذو تخطيط مربع يتكون من طابقين الاول للتبادل التجاري ومخازن للبيع أما الثاني فخصص لإقامة النزلاء

كان يشتمل الخان على غرف للإقامة و مسجد و ديوان و لا تزال الواجهة الغربية للخان قائمة حتى الان

طول الواجهة الغربية 80م و تتميز بوجود (الرنوك) الشعارات الكتابية على جانبي المدخل

يحتوي خان الأمير بونس على العديد من الوسائل الدفاعية كالأبراج والمزاغل والشرفات و السقاطات

خان الأمير يونس يعتبر محطة من محطات البريد على امتداد الطريق البري الواصل بين مصر و بلاد الشام

زار العديد من العلماءالمسلمين و الرحالة خان الأمير يونس ووصفوه بأنه أفضل خان على الطريق القديم بين مصروبلادالشام

 

مقام الخضر

يعتبر مقام الخضر من أحد الأماكن الأثرية في #دير_البلح

ينسب مقام الخضر إلى القديس جورجس و اسمه الخضر باللغة العربية

يقع مقام الخضر على بعد 200م من مركز مدينة #ديرالبلح

من الواضح أن مقام الخضر أقيم فوق دير مسيحي أقدم منه  يدل على ذلك النقوش اليونانية و التيجان الكورنثية والأعمدة الرخامية

تحدث عثمان الطباح في كتابه إتحاف العزة في تاريخ غزةعن مقام الخضروقام بوصف وصفاً دقيقاً

مقام الخضر هو مسجد فيه محراب يحتوي على ثلاث قباب و ساحة و قبو يعتبر مزاراً لأحد الأولياء الصالحين

قامت  مؤسسة نوى للثقافة والفنون بترميم مقام  و الخضر كمكتبة للأطفال بالتعاون مع مركز إيوان

 

دير القديس هيلاريون

يعتبر ديرالقديس هيلاريون أول الأديرة الأثرية في فلسطين

يقع دير القديس هيلاريون على تلة مرتفهة بطول 22م و على بعد 12كم جنوب غرب غزة و 3كم غرب النصيرات و 500م من البحر

يتكون دير القديس هيلاريون من مجموعة معمارية عديدة محاطة بسور خارجي بالإضافة لاحتواء العديد من الغرف و الممرات قدر عددها 245 غرفة

وجد في ديرالقديس هيلاريون بعض القطع النقدية التي تعود معظمها للأباطرة انستاسوس و جستينيان وجستين و طيباريوس وهرقل

يوجد في دير القديس هيلاريون حوض للتعميد على شكل صليب و يغطيه أرضية من الفسيفساء

يعرف دير القديس هيلاريون أيضاً ب تل أم عامر

 

حمام السمرة

يقع حمام السمرة  بحي الزيتون ويعتبر أحد النماذج الرائعة للحمامات العثمانية في فلسطين

حمام السمرة هو الحمام الوحيد الباقي لغاية الآن في مدينة غزة

حظي حمام السمرة في تخطيطه الانتقال التدريجي من الغرفة الساخنة إلى الغرفة الدافئة ومن ثم الغرفة الباردة

سقف حمام السمرة  بقبة ذات فتحات مستديرة معشقة بالزجاج الملون يسمح لأشعة الشمس من النفاذ لإضاءة القاعة بضوء طبيعي يضفي على المكان رونقاً وجمالاً

يمتلك حمام السمرة الأرضية الجميلة التي رصفت بمداور رخامية ومربعات ومثلثات ذات ألوان متنوعة، وقد رمم الحمام مؤخراً وأصبح أكثر جمالاً وروعة .

 

جامع كاتب الولاية

يقع جامع كاتب ولاية  في حي الزيتون ويعود إلى العصر المملوكي 735هـ/1334م

توجد بعض الإضافات الغربية في جامع كاتب ولاية  و ترجع إلى العصر العثماني والتي أقام بها أحمد بك كاتب الولاية سنة 995هـ

سمي جامع كاتب الولايةبهذا الاسم نسبة إلى أحمد بك كاتب الولاية

يميز الجامع كاتب ولاية تجاور مئذنة وجرس كنيسة “الروم الأرثوذكس و هو يدل على التسامح الديني السائد في تلك الحقبة .

 

 

 

 

كنيسة القديس برفيريوس

تقع كنيسة القديس برفيريوس  بحي الزيتون، ويعود تاريخ بنائها إلى بداية القرن الخامس الميلادي

الأبنية الحاليةالموجود بجوار كنيسة القديس برفيريوس  تعود إلى القرن 12م

تمتاز كنيسة القديس برفيريوس  بالجدران الضخمة المدعمة بأعمدة رخامية وجرانيتية ثبتت بوضع أفقي لدعم الجدران بالإضافة إلى الأكتاف الحجرية

تم تجديد كنيسة القديس برفيريوس  سنة 1856م

في الزاوية الشمالية الشرقية من كنيسة القديس برفيريوس  يوجد قبر القديس برفيريوس الذي توفى سنة 420م و التي سميت باسمه .

 

سوق القيسارية

يقع سوق القيسارية في حي الدرج وهو ملاصق للجدار الجنوبي للجامع العمري الكبير

يعود بناء سوق القيسارية إلى العصر المملوكي

يتكون سوق القيسارية من شارع مغطى بقبو مدبب وعلى جانبي هذا الشارع حوانيت صغيرة مغطاة بأقبية متقاطعة

سمي سوق القيسارية أيضاً بسوق الذهب نسبة إلى تجارة الذهب فيه

 

المسجد العمري

يعتبر المسجد العمري أقدم وأعرق مسجد في مدينة غزة ويقع وسط “غزة القديمة” بالقرب من السوق القديم

تبلغ مساحة المسجد العمري  4100متر مربع، ومساحة فنائه 1190مترا مربعا، يحمل 38 عامودا من الرخام الجميل والمتين البناء والذي يعكس في جماله وروعته بداعة الفن المعماري القديم في مدينة غزة.
المسجد العمري هو الكنيسة التي أنشأها أسقف غزة برفيريوس على نفقة الملكة أفذوكسيا

عندما فتحت غزة أيام الخليفة عمر بن الخطاب، جعلت الكنيسة جامعا وهو الجامع العمري

أضيف للجامع العمري صف خيم من الجهة القبلية وأقيم فيه محراب ومنبر واتخذ موضع الناقوس منارة ثم فتح الباب الشمالي المعروف بباب التينة والنافذتان الشماليتان وكذلك الباب القبلي.
سمي بالجامع العمري نسبة إلى الخليفة عمر رضي الله عنه، وبالكبير لأنه أكبر جامع في غزة
شيد الجامع العمري من قبل الملوك والوزراء والمصلحين كما تشهد بذلك الكتابات المنقوشة على أبوابه وجدرانه

أنشأ الجامع العمري السلطان (لاجين) سلطان المماليك باباً ومأذنة سنة 697هـ / 1281م · وقام بتوسعته الناصر محمد، وعمر في العهد العثماني ·

أصاب الجامع العمري خراب كبير في الحرب العالمية الأولى، حيث هدم القسم الأعظم منه وسقطت مأذنته ·ثم تم تجديده
يمتاز المسجد العمري باحتوائه على مكتبة مهمة يوجد فيها العديد من المخطوطات في مختلف العلوم والفنون

ترجع نشأة مكتبة الجامع العمري إلى الظاهر بيبرس البندقداري وكانت تسمى في السابق مكتبة الظاهر بيبرس.
تحتوي مكتبة الجامع العمري على مائة واثنين وثلاثين مخطوطة  ما بين مصنف كبير ورسالة صغيرة، ويعود تاريخ نسخ أقدم مخطوط إلى سنة 920هـ

No comments

An independent Palestinian organization working towards creating innovative and safe spaces, where Palestinian youth and adult are inspired to take action for creating positive change and confront negativity.

Mailing form





Our Contacts

Palestine, Ramallah, alkuleyya alahleyya st.

+972-599-370-687

info@taghyeer.ps